دراسة نمط الفشل الحاصل بعد فك ارتباط الوجوه الخزفية بواسطة ليزر الإربيوم وعلاقته بمعاملات الليزر المستخدمة (دراسة مخبرية)

المؤلفون

  • د.مهند البلخي كلية طب الأسنان - جامعة الشام الخاصة
  • د.عمر حمادة كلية طب الأسنان - جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

ليزرEr:YAG، زمن النبضة، فك الارتباط، الوجوه الخزفية

الملخص

خلفية البحث وهدفه: استخدم ليزر Er:YAG في الآونة الأخيرة في فك ارتباط الوجوه الخزفية. وتهدف هذه الدراسة إلى تحديد عمق اختراقه أثناء فك ارتباط الوجه الخزفي الملصق على السن وذلك من خلال دراسة نمط الفشل الحاصل بعد فك الارتباط عند استخدام معاملات مختلفة لليزر من زمن النبضة Pulse Duration  ونسبة التبريد المائي والهوائيWater/Air ratio .

مواد البحث وطرائقه: تألفت عينة البحث من 36 ضاحكة علوية مقلوعة سليمة من النخور، حُضّرت لاستقبال وجوه خزفية، ثم صنعت الوجوه من خزف ثنائي سيليكات الليثيوم وألصقت باستخدام أسمنت راتنجي ضوئي التصلّب. قُسّمت بعدها الأسنان بشكل عشوائي بحسب زمن النبضة المستخدم ونسبة التبريد المائي والهوائي إلى 6 مجموعات متساوية، احتوت كل منها على 6 عينات على النحو التالي: المجموعة A (50 μs, 1:1)، المجموعة B (50 μs, 3:3)، المجموعة C (100 μs, 1:1)، المجموعة D (100 μs, 3:3)، المجموعة E (300 μs, 1:1)  والمجموعة F (300 μs, 3:3). بعد فك ارتباط الوجوه الخزفية الملصقة بنجاح، دُرست كل من السطوح الداخلية للوجوه الخزفية وسطوح الأسنان تحت المجهر بتكبير 16.9x وصنفت حسب نوع الفشل الحاصل، ثم أدخلت المشاهدات إلى البرنامج الإحصائي SPSS إصدار 22، واستخدم تحليل الجداول cross tab  لتوضيح نسب تكرار كل نوع من أنواع الفشل.

النتائج: لدى تقييم نوع الفشل لعينات الدراسة تبين أنه من النوع الأول في معظم العينات.

الاستنتاج: في ضوء نتائج هذه الدراسة نستنتج بأن معايير زمن النبضة ونسبة التبريد المائي والهوائي لليزر Er:YAG ليس لها أثر واضح في عمق اختراق الليزر أثناء فك الارتباط للوجوه الخزفية وذلك عند توحيد المعاملات الليزرية الأخرى من طاقة وتردد.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2024-03-04

كيفية الاقتباس

البلخي د., & د.عمر حمادة. (2024). دراسة نمط الفشل الحاصل بعد فك ارتباط الوجوه الخزفية بواسطة ليزر الإربيوم وعلاقته بمعاملات الليزر المستخدمة (دراسة مخبرية). مجلة جامعة دمشق للعلوم الطبية , 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/heaj/article/view/7855