دور الطعم الناشر في عمليات الأنف المفتوح البدئي

المؤلفون

  • د.علي عمار كلية الطب البشري جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

الأنف المفتوح البدئي، الطعم الناشر

الملخص

المقدمة: يستخدم استئصال الحدبة الظهرية بشكل شائع في عمليات تجميل الأنف. ويترتب على ذلك تأثر كل من الوظيفة والشكل والتي تنجم ربما عن الاستئصال الزائد للحدبة الظهرية والتي تتضمن كل من القسم العظمي والغضروفي المتمثل بالعظم الأنفي والوتيرة والغضاريف الجناحية العلوية.هذه المقالة ستتناول الخبرة السريرية والتقنية في استخدام  الطعم الناشر ودوره في تحسين كل من الوظيفة والشكل في عمليات تجميل الانف المفتوح البدئي في مستشفى المواساة الجامعي في دمشق. المواد والطرائق: شملت الدراسة 22 مريضة(4 ذكور-18 انثى) راجعوا شعبة الجراحة التجميلية في مستشفى المواساة الجامعي بين عامي 2019-2020 لإجراء عمل جراحي لتجميل الأنف,لوحظ في فحصهم البدئي وجود أضطرابات تنفسية لدى 10 مرضى,تم استخدام الطريق المفتوح في مقاربة تجميل الأنف لديهم.بالإضافة الى الترتيب المتبع في التداخل على ظهر الأنف و الذروة ثم  استخدام الطعم الناشر لتصحيح انحراف الوتيرة وإعادة التجانس لظهر الأنف .النتائج:أظهر استخدام الطعم الناشر نتائج جمالية ووظيفية مميزة باستثناء 4 حالات لمرضى ذكور بقي الاضطراب التنفسي لديهم .مع معدل رضى عال لدى المرضى وصل حتى 81%.  وذلك خلال فترة المتابعة والتي استمرت لفترة تتراوح بين 6 أشهر وحتى السنة.الاستنتاج:إن استخدام الطعم الناشر يعطي نتائج وظيفية و جمالية مهمة لدى المرضى مع التأكيد على الحاجة لزيادة الخبرة في التعامل مع حالات انحراف الوتيرة الشديدة.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2024-03-04

كيفية الاقتباس

عمار د. (2024). دور الطعم الناشر في عمليات الأنف المفتوح البدئي. مجلة جامعة دمشق للعلوم الطبية , 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/heaj/article/view/8415