تقصي تأثيرات كل من التروكسيروتين وألفا ليبوئيك أسيد على الاكتئاب المحرّض لدى فئران التجربة

المؤلفون

  • د. شادي الحمصي جامة دمشق

الكلمات المفتاحية:

الاكتئاب، تيروكسيروتين، ألفا ليبوئيك أسيد، مضادات الأكسدة.

الملخص

خلفية البحث وهدفه: الاكتئاب مرض نفسي شائع ثبت أنه مرتبط بانخفاض مستويات السيروتونين و/ أو ناقلات السيروتونين في الدماغ. تظهر العديد من الدراسات أن للالتهاب دوراً في حدوث الاكتئاب. العلاجات التقليدية كالعلاج النفسي تستغرق وقتاً طويلاً وهي مكلفة للغاية، والأدوية المضادة للاكتئاب تنطوي على مخاطر محتملة كثيرة مثل خفقان القلب والضعف الجنسي ونوبات الصرع. التروكسيروتين مركب طبيعي له العديد من الفوائد البيولوجية المضادة للالتهاب وللأكسدة والمضادة للسكري والأورام. ثبت أنَّ حمض ألفا ليبوئيك أسيد المضاد للأكسدة يزيد حساسية الإنسولين ويخفض من مقاومة الجسم له ويُعتقد أن الانسولين يزيد نشاط السيروتونين في الدماغ. لذلك هدفت الدراسة الحالية إلى تقصّي فعالية التروكسيروتين وألفا ليبوئيك أسيد المضادة للاكتئاب

مواد البحث وطرائقه: قُسِّمت الفئران عشوائياً إلى 5 مجموعات (ن= 6): المجموعة 1 الشاهدة: لم تتلقَ أي علاجات. المجموعة 2: مجموعة الإيميبرامين IMIP تلقت الإيميبرامين بجرعة 60 مغ/ كغ فموياً. المجموعة 3: مجموعة التروكسيروتين TROX تلقت الدواء فموياً بجرعة 150 مغ/ كغ. المجموعة 4: مجموعة المشاركة IMIP+TROX تلقت الدوائين فموياً. المجموعة 5: مجموعة الألفا ليبوئيك أسيد ALA تلقت الدواء فموياً بجرعة 150 مغ/ كغ. ثمَّ أُجريت اختبارات تعليق الذيل، السباحة القسرية، واختبار تفضيل السكاروز.

النتائج: أدّى العلاج بالتروكسيروتين والألفا ليبوئيك أسيد إلى تخفيف السلوك الشبيه بالاكتئاب لدى الفئران المعالجة.

الاستنتاج: يمكن أن تكون مضادات الأكسدة بمثابة أداة علاجية بديلة لعلاج اضطراب الاكتئاب مستقبلاً.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2024-03-04

كيفية الاقتباس

د. شادي الحمصي. (2024). تقصي تأثيرات كل من التروكسيروتين وألفا ليبوئيك أسيد على الاكتئاب المحرّض لدى فئران التجربة. مجلة جامعة دمشق للعلوم الطبية , 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/heaj/article/view/7604