تقنية أعمال غويا في التعبير عن الانفعال العاطفي وأثرها على فن التصوير

المؤلفون

  • سمير الصفدي جامعة دمشق
  • أ.م.د. عهد الناصر رجوب جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

الانفعال العاطفي، غويا، ، التقنية، واقع الحياة، الخوارزمية التطورية، الأسلوب، التصوير المكروي متحد المركز

الملخص

يترجم الفنان الانفعالات العاطفية المختلفة المتكونة لديه نتيجة الحالات المعيشية التي يفرضها عليه المجتمع، فالمتغيرات والحالات التي يرفضها أو يحبها في المجتمع، تشكل قاعدة غنية بالمشاعر المتناقضة، يشكلها الفنان المصور على سطح اللوحة، باستخدام الألوان الدالة على الموضوع المصور وضربات الفرشاة الانفعالية لتحديد حدود وخطوط الشكل المرسوم بتعبيرية تنبع من مشاعر وأحاسيس الفنان الرافضة أو الراضية عن الموضوع.

في إسبانيا فنان عبقري يدعى فرانسيسكو غويا، رافض للتقاليد، أعاد كتابة قواعد الرسم في عصره. وعبر الفنان غويا بأسلوبه المعقد وتقنياته اللونية، عن تاريخ إسبانيا والتقلبات الشائكة في حياته من طفولة من الفقر، وحياة الحرب والمرض، تجسيداً وصف مسار حياته الطويلة، وأكد على نمو الفنان العظيم المشهور بتقنياته الجريئة، وعينه اللاذعة، وروح الدعابة الساخرة.

التنزيلات

منشور

2024-03-19

كيفية الاقتباس

سمير الصفدي, & أ.م.د. عهد الناصر رجوب. (2024). تقنية أعمال غويا في التعبير عن الانفعال العاطفي وأثرها على فن التصوير. مجلة جامعة دمشق للعلوم الهندسية, 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/engj/article/view/5154