أثر الصادرات في النمو الاقتصادي "دراسة قياسية على الاقتصاد الصيني"

المؤلفون

  • علي كامل ساعود كلية الاقتصاد - جامعة دمشق
  • أ.د. علي كنعان كلية الاقتصاد - جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

النمو الاقتصادي، الصادرات، التكنولوجيا المتقدمة

الملخص

تهدف الدراسة لتبيان أثر الصادرات في النمو الاقتصادي للصين خلال الفترة من عام 1978 إلى عام 2020، من خلال دراسة قياسية استخدم الباحث فيها نموذج المربعات الصغرى وتبين أن زيادة نسبة صادرات التكنولوجيا المتقدّمة إلى صادرات السلع المصنوعة بمقدار(1%) تؤدى لزيادة معدل نمو الصادرات بمقدار (1,735%) وهي علاقة ذات دلالة معنوية عند مستوى دلالة (5%). ومن خلال اختبار نموذج الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية الموزعة تبين أنه توجد علاقة ذات دلالة احصائية (%5) بين كل من الصادرات وبين النمو الاقتصادي في الصين في الأجل القصير، بينما لا توجد علاقة ذات دلالة احصائية (%5) بين كل من الصادرات وبين النمو الاقتصادي في الصين في الأجل الطويل. وفيما توصي بضرورة الاهتمام بصادرات التكنولوجيا المتقدمة، واتباع سياسة تشجيع الصادرات مع ضرورة مواكبتها لسياسة احلال المستوردات.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2024-03-04

كيفية الاقتباس

علي كامل ساعود, & أ.د. علي كنعان. (2024). أثر الصادرات في النمو الاقتصادي "دراسة قياسية على الاقتصاد الصيني". مجلة جامعة دمشق للعلوم الاقتصادية و السياسية , 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/ecoj/article/view/3212