مدى سلطة المحاكم العادية في الرقابة على دستورية القوانين (الولايات المتحدة الأمريكية نموذجاً)

المؤلفون

  • محمد عيسى
  • أ. د. حسن البحري جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

الرقابة القضائية، رقابة الدستورية، القضاء العادي، المحكمة العليا الأمريكية

الملخص

تعد المحكمة العليا الاتحادية أهم جهاز قضائي في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ تأتي في قمة الهرم القضائي الفيدرالي، وذلك راجع لمركزها الدستوري والقانوني، إذ تعد المحكمة الوحيدة المكرسة دستوريا بخلاف بقية الجهات القضائية الأخرى التي عهد للكونغرس مهمة إنشائها حسب الظروف وكلما دعت الحاجة إلى ذلك، وقد أنيطت بالمحكمة العليا عدة صلاحيات فيما يخص رقابة الدستورية، والتي كانت الانطلاقة الحقيقية لها بداية من سنة 1801 في قضية ماربوري ضد ماديسون والحكم الشهير الذي أصدره السيد جون مارشال بشأنها في عام 1803، مما جعل طبيعة عملها يتمحور بين حماية مبدأ سمو الدستور من جهة، وصون الحقوق والحريات من جهة أخرى، كما أن أحكامها لها دور حازم وحاسم في العديد من القضايا الشائكة، مما جعلها تحتل مكانة مرموقة وسط الشعب الأمريكي والعالم بأسره.

وفي نهاية البحث تم الحديث عن النتائج المترتبة على رقابة الدستورية التي يمارسها القضاء العادي الأمريكي، والمتمثلة في إيجاد التوازن بين الحكومة الاتحادية والولايات. وتأكيد الفصل بين السلطات، بالإضافة إلى حماية الحريات الفردية وعدم اعتداء السلطات العامة في الدولة عليها

 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2023-12-12

كيفية الاقتباس

عيسى م., & أ. د. حسن البحري. (2023). مدى سلطة المحاكم العادية في الرقابة على دستورية القوانين (الولايات المتحدة الأمريكية نموذجاً). مجلة جامعة دمشق للعلوم القانونية, 3(4). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/legj/article/view/2631