علم الفلك بين الاهتمام والانجاز عند العرب والمسلمين في المشرق العربي الإسلامي خلال الحقبة ما بين (132ـ447هـ/ 749ـ1055م)

المؤلفون

  • ملاذ سليمان غالي جامعة دمشق
  • أ. د. اكتمال كاسر اسماعيل جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

عالم الفلك، الإنجازات العلمية للعرب والمسلمين، المشرق العربي الاسلامي.

الملخص

من مسيرة التحرك التاريخي وطبيعة التغيرات الملحوظة في كينونة الحضارة العربية الإسلامية منذ نشأتها السياسية وحتى العلمية، أنها جاءت مشربة بروح الدين، ووسط ذلك المجتمع المشرقي المشبع بالدين والقائم على التأكيدات وعدم القبول إلا بما يقره العقل وتؤيده الشريعة، قامت الحركة العلمية ككل بإدخال هذه الملامح في الصنيع التاريخي للعلوم إدخالاً دائماً، فنمت المعارف والعلوم النظرية والتطبيقية نمواً مطرداً، باحثةً عن شواهد الماضي كلها منتقدة نقداً منهجياً لحصادها المجموع، فأجادت صنعاً.

وما علم الفلك أو الهيئة أو النجوم إلا صورة ومرآة تعكس طبيعة هذا المجتمع وخصائصه الذاتية المفعمة بالروح العلمية والتوق إلى المعرفة والصورة البحثية الدقيقة الرافضة للخرافة والأسطورة، فكان من الطبيعي أن تغير المفهوم وتضيف مجموعة من الدروس الغنية الجديدة، بفضل عمل واسع الجوانب متكامل الأركان، فحمل التاريخ أسماء لامعة كانت لها بصماتها الخالدة في الماضي والحاضر، حافظة لعلم الفلك الحيوية والاستمرار كوظيفة علمية ودينية ومجتمعية، فاعترف العالم أجمع بفضل المُنتجِ والمُنتِجِ، القائم على النجاحات، مما أدى إلى وضعها موضع العمل، فغدت أساساً وركيزةً لعمل مبنى عليه في النهضة الفلكية اللاحقة.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2024-03-02

كيفية الاقتباس

ملاذ سليمان غالي, & أ. د. اكتمال كاسر اسماعيل. (2024). علم الفلك بين الاهتمام والانجاز عند العرب والمسلمين في المشرق العربي الإسلامي خلال الحقبة ما بين (132ـ447هـ/ 749ـ1055م). مجلة جامعة دمشق للدراسات التاريخية, 148(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/hisj/article/view/8678