التجارة وأهميتها في شمال بلاد الرافدين ما بين عامي (1900- 612 ق.م)

المؤلفون

  • أمل الكفري
  • د. حسان عبد الحق

الكلمات المفتاحية:

الشرق القديم، غرب المتوسط، غرب آسيا الصغرى، المراكز التجارية، العراق القديم

الملخص

لقد لعبت بلاد آشور عبر تاريخها الطويل دورًا مهمًا في الحياة التجارية في منطقة الشرق القديم، إذ كانت تمثل حلقة اتصال رئيسية بحركة التبادل التجاري بين بلاد الأناضول وبلدان البحر المتوسط من جهة، وبين الأقسام الوسطى والجنوبية من أراضي بلاد الرافدين من جهة أخرى؛ إذ كانت تمر عبرها طرق المواصلات التجارية التي كانت تصل ما بين البحر المتوسط والخليج العربي وبحر العرب، ومن الغرب باتجاه الهند وبالعكس. كما كانت تقع بلاد آشور على خطوط المواصلات البرية التي تصل بين الشمال الشرقي والجنوب الغربي، ويمثل وجود السلاسل الجبليّة في الشمال والشمال الشرقي صعوبات بالغة للتجار الذين يتبعون الطرق البرية.

وتأتي أهمية البحث من أن بلاد الرافدين خاصةً والشرق القديم عامةً  كانت منشأ للحضارة منذ عصور ما قبل التاريخ، فدخلتها أقوام عدّة (كالآشوريين) حاملة ثقافات متعددة، مهاجرة إليها نظرًا لإمكانياتها المتوافرة التي نادرًا ما كانت تظهر في مناطق أخرى، فأسهموا بإنشاء المراكز التجارية وتهيئة الطرق التي امتدت من بلاد الرافدين وحتى غرب آسيا الصغرى وغرب المتوسط، وكانت القوافل التجارية التي تسير على طول تلك الطرق واصلة ببضائعها شواطئ آسيا الصغرى وعائدة بالعديد  مثلها، وكان أهمها النحاس والذهب والفضة والأحجار الكريمة والأخشاب، وكانت هذه الأنشطة التجارية تمارس بحرية لدى فئات المجتمع الرافدي وعناصره وعلى وجه الخصوص الآشوري، الذين كانوا متصدرين المنطقة الشمالية في ذلك الوقت، وإن الهدف الأساسي للبحث هو بيان الدور التجاري المهم على مدى قرون من الزمن ،وإسهامه في نهضة  المنطقة الاقتصاديّة والعمرانيّة.

المنهج المتبع في هذا البحث: المنهج التاريخي(الوصفي) الذي لا يكاد يخلو من التحليل والاستنتاج بالاعتماد على بعض النصوص الملكية الآشورية.                                                            

تتلخص أهم النتائج: أن المناخ أسهم بدور كبير في جعل الاقتصاد الأساس في المنطقة الشمالية من بلاد الرافدين (بلاد آشور)، وأسهم النقص الذي عانته المنطقة ككل في المواد الضرورية الأولية من تمتين علاقاتها بالدول والممالك المجاورة وتعميقها، وهذا ما جعلها تعتمد على التجارة في جلب تلك الموارد من المناطق الموجودة فيها ، كما جعلها منطقة عسكرية تقوم على حماية قوافلها وطرقها بالدرجة الأولى.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2022-10-07

كيفية الاقتباس

أمل الكفري, & د. حسان عبد الحق. (2022). التجارة وأهميتها في شمال بلاد الرافدين ما بين عامي (1900- 612 ق.م). مجلة جامعة دمشق للدراسات التاريخية, 142(3). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/hisj/article/view/6554