التأريخ الحقيقي لنهاية الوجود النبطي السياسي في بلاد الشام سنة 111م

المؤلفون

  • د. رحاب صافي

الكلمات المفتاحية:

التأريخ الحقيقي لنهاية الوجود النبطي السياسي في بلاد الشام سنة 111م

الملخص

يتحدث البحث عن التأريخ الحقيقي لزوال الدور السياسي لمملكة الأنباط الذي تم سنة 111م بدلاً من التأريخ الخاطىء الذي ذكرته الدراسات السابقة سنة106م، والتأكيد على ذكر الملك مالك الثالث آخر ملوك الأنباط الذي لم تذكره المراجع العربية، والكثير من المراجع الأجنبية، والذي حارب الرومان دفاعاً عن استقلال بلاده السياسي لمدة خمس سنوات، إضافة لتبيان الأسباب الكامنة الحقيقية لقيام الرومان بتقويض أركان المملكة النبطية، وذلك لتحقيق مشروعهم التوسعي الكبير في الشرق، وهو إيصال حدود إمبراطوريتهم حتى الخليج العربي، وشرقي نهر دجلة، حيث قام الرومان بضم كافة الدويلات الصغيرة التي تدور في فلكهم السياسي، ومنها المملكة العربية النبطية. 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2022-06-11

كيفية الاقتباس

د. رحاب صافي. (2022). التأريخ الحقيقي لنهاية الوجود النبطي السياسي في بلاد الشام سنة 111م. مجلة جامعة دمشق للدراسات التاريخية, 142(2). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/hisj/article/view/5009