العلاقات السوفيتية- العراقية بين عامي 1945و 1991

المؤلفون

  • رهف الطير

الكلمات المفتاحية:

القوتين العظميين، الاتحاد السوفييتي، العراق

الملخص

تقدم العلاقات العراقية- السوفييتية نموذجاً لتنافس القوتين العظميين خلال الحرب الباردة. فمن خلال عرض تلك العلاقات يتبين العوامل التي ساهمت في التقارب السوفييتي- العراقي وتبحث في الأسباب التي جعلت الاتحاد السوفييتي يسعى لضم العراق إلى قائمة حلفائه في المعسكر الاشتراكي من خلال إبعاده عن المعسكر الرأسمالي الذي انضمت إليه العراق بعد الحرب العالمية الثانية وحتى قيام ثورة 23 تموز 1958 التي ألغت النظام الملكي الموالي لبريطانيا وحليفه الأمريكي، وإقامة نظام جديد تميز بالتقارب مع الاتحاد السوفييتي.

مرت العلاقات السوفيتية- العراقية بثلاث مراحل رئيسة، اتخذت الأولى منها طابع الفتور والحذر، فيما تميزت الثانية منها بالتقارب والصداقة، وعادت الثالثة لتتخذ طابع الفتور وتصل إلى نهايتها مع دخول عام 1991أي تفكك الاتحاد السوفييتي ونهاية الحرب الباردة.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2021-12-29

كيفية الاقتباس

رهف الطير. (2021). العلاقات السوفيتية- العراقية بين عامي 1945و 1991. مجلة جامعة دمشق للدراسات التاريخية, 141(4). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/hisj/article/view/3038