دراسة التنوعات في الشرايين الإكليلية عند الإنسان

المؤلفون

  • أوس يونس حسن كلية الطب البشري، جامعة دمشق
  • أ.د. مضر عيسى تقلا كلية الطب البشري، جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

شرايين إكليلية، تنوعات، تشريح، تصوير أوعية إكليلية

الملخص

خلفية البحث وهدفه: تبدي الشرايين الإكليلية الكثير من التنوعات التشريحية التي قد تكون ذات أهمية سريرية. يهدف هذا البحث إلى وصف تشريح الشرايين الإكليلية عند الإنسان ودراسة التنوعات المشاهدة فيها وشيوعها.

مواد وطرائق البحث: الدراسة وصفية ذات مقطع مستعرض، وتتضمن دراسة نتائج تصوير الشرايين الإكليلية باستخدام القثطرة القلبية لعينة من مرضى القلب (مؤلفة من 500 مريضاً ومريضة) باستخدام برنامج Philips DICOM Viewer.

النتائج: أهمها: 1. متوسط طول الجذع الرئيسي للشريان الإكليلي الأيسر: 11.96 ± 4.18 مم. 2. متوسط الزاوية بين الشريان بين البطينين الأمامي والشريان المنعطف: 91° ± 11.4°. 3. نسبة مشاهدة الشريان المتوسط: 26.4%. 4. نسبة مشاهدة جسور العضل القلبي: 4.8%. 5. منشأ الشريان بين البطينين الخلفي: من الشريان الإكليلي الأيمن 68.8%، أو من الشريان المنعطف 2.4%، أو بفرعين من الشريان الإكليلي الأيمن والشريان المنعطف 28.8%. 6. السيادة الإكليلية: يمنى 59.2%، أو يسرى 13.6%، أومتعادلة 24%، أو غير محددة 3.2%.

الإستنتاج: أظهرت هذه الدراسة أن الشرايين الإكليلية تبدي تنوعات عديدة وهامة فيما يتعلق بمنشئها وطولها ومسارها وتفرعاتها. وإن معرفة هذه التنوعات له دور كبير في قراءة وتفسير تصوير الشرايين الإكليلية وفي التداخلات الجراحية الهادفة لإعادة توعي هذه الشرايين. 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2023-11-27

كيفية الاقتباس

أوس يونس حسن, & أ.د. مضر عيسى تقلا. (2023). دراسة التنوعات في الشرايين الإكليلية عند الإنسان. مجلة جامعة دمشق للعلوم الطبية , 35(4). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/heaj/article/view/11894