كشف سرطان الثدي باستخدام القيم النسبية للمؤشرات الحيوية مع الشبكات العصبونية

المؤلفون

  • هبة الله عيسى جامعة دمشق
  • أ. د. م. محمد فراس الحناوي جامعة دمشق

الكلمات المفتاحية:

سرطان الثدي، الشبكات العصبونية ذات التغذية الأمامية، المؤشرات الحيوية

الملخص

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً التي تصيب النساء في جميع أنحاء العالم. على الرغم من الاستخدام المكثف للتصوير الشعاعي للثدي كمعيار ذهبي للكشف عن السرطان وتحديد موقعه، أصبحت المؤشرات الحيوية القائمة على تحاليل الدم أداة واعدة لتصنيف وتشخيص وتوقع وجود جميع أنواع السرطانات والأورام الخبيثة وخاصة سرطان الثدي. تم تطبيق العديد من خوارزميات تعلم الآلة وتحسينها لاستخدام عينات المؤشرات الحيوية في تشخيص سرطان الثدي واكتشافه. في هذا البحث، تم اقتراح طريقة جديدة للكشف عن سرطان الثدي تعتمد على استبدال القيم الخام للمؤشرات الحيوية والعينات المتوفرة بسمات جديدة نسبية مستخرجة منها. تعبر هذه السمات عن قيم نسبية تشير الى مدى قرب وبعد كل عينة لكل مؤشر الى متوسط القيم السليمة والسرطانية للمؤشر الحيوي نفسه. هذه السمات الجديدة ستستخدم كدخل للشبكة العصبونية ذات التغذية الأمامية. تم استخدام قاعدة بيانات Coimbra بسبب أهميتها واعتمادها في العديد من الأبحاث. نتائج الاختبار أظهرت دقة تصنيف نهائية 91.7% ونسبة حساسية 92.3%. وتظهر الطريقة المقترحة القدرة على اعطاء دقة تصنيف تتجاوز 85% في حال تدريب الشبكة العصبونية على 50%  فقط من البيانات.

التنزيلات

منشور

2024-03-19

كيفية الاقتباس

هبة الله عيسى, & أ. د. م. محمد فراس الحناوي. (2024). كشف سرطان الثدي باستخدام القيم النسبية للمؤشرات الحيوية مع الشبكات العصبونية. مجلة جامعة دمشق للعلوم الهندسية, 40(1). استرجع في من https://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/engj/article/view/5179