حق الطفل في الصحة البدنية والرشاقة مكفول في المعاهدات العالمية: المهارات الحركية الأساسية والأداء الحركي لأطفال المدارس غير البدينين من سن 10-11 سنة في جنوب سوريا: دراسة وصفية- تحليلية بين الريف والمدينة

المؤلفون

  • د. محمود العثمان د. محمد تركو

الكلمات المفتاحية:

المهارات الحركية الأساسية، الأداء الحركي، مقارنة، مدينة، ريف.

الملخص

أحد أهم معاهدات الأمم المتحدة معاهدة الحفاظ على الطفولة وحقوقها بحيث تنص في قوانينها على أن لكل طفل الحق في الصحة البدنية. هدفت الدراسة إلى استكشاف إتقان المهارات الحركية الأساسية لأطفال المدارس الذكور غير البدينين من عمر 10-11 سنة، وأيضاً لمقارنة النتائج مع القدرات البدنية المرتبطة بها. اشتملت عينة الدراسة على 634 طالب مدرسي، منهم 308 من مدينة درعا و328 من ريف محافظة درعا. تم تقدير مستوى إتقان المهارات الحركية بناءً على جداول مُعدة لهذا الغرض، وتم قياس القدرات البدنية بأخذ قوانين ألعاب القوى بالحسبان. خلصت الدراسة بنتائج مفادها أن مستوى إتقان عناصر المهارات الحركية كان متدنياً جداً حيث كان مستوى إتقان بعض عناصر المهارات الحركية الأساسية أقل من 10%، بينما كان في العنصر الرابع لمهارة الرمي من الأعلى 67.31%. من جهة أخرى، كان مستوى إتقان المهارات الحركية أقل من 50% (18.892%-49.812%). كان الاستثناء في مهارة الرمي من الأعلى حيث كانت النسبة المئوية لإتقان المهارة قريباً من 50% (49.812% للأطفال من سن 11 سنة). بالنسبة للاختبارات الحركية، لم يوجد فروقات ذات دلالة لكن في اختبار رمي المرة من الأعلى كانت الفروقات بين الفئات العمرية بنفس العينة ذات دلالة عند 5% من الخطأ العشوائي. يمكن إرجاع الدرجة المقلقة لضعف مستوى إتقان المهارات الحركية الأساسية والنتائج الضعيفة للاختبارات الحركية المرتبطة بها، إلى غياب المعنى الفعلي للتدريس والتدريب. الأمكنة الأكثر ملائمة للتدريس الفعلي للمهارات الحركية الأساسية هي المدارس ودروس التربية البدنية والأنشطة البدنية والألعاب الرياضية خارج المدرسة.

التنزيلات

منشور

2022-06-14

كيفية الاقتباس

د. محمد تركو د. م. ا. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . (2022). حق الطفل في الصحة البدنية والرشاقة مكفول في المعاهدات العالمية: المهارات الحركية الأساسية والأداء الحركي لأطفال المدارس غير البدينين من سن 10-11 سنة في جنوب سوريا: دراسة وصفية- تحليلية بين الريف والمدينة. مجلة جامعة دمشق للعلوم التربوية والنفسية, 38(2). استرجع في من http://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/eduj/article/view/5091