دراسة قلق التحدث لدى متعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية عبر الإنترنت: دراسة خلال أزمة كورونا في سورية

المؤلفون

  • عمر شربجي جامعة دمشق- كلية الآداب
  • أ. د. علي سعود حسن

الكلمات المفتاحية:

التعلم عن بعد، التعلم عبر الإنترنت، التعلم الإلكتروني، لقلق من اللغة الأجنبية، القلق من التحدث بلغة أجنبية

الملخص

دفع تفشي فيروس كورونا جميع المؤسسات التعليمية تقريباً إلى الانتقال إلى التعلم عن بعد "عبر الإنترنت" في محاولة لمكافحة انتشار الفيروس، فكان لتدريس اللغة الإنجليزية لغة أجنبية نصيبه في هذا الانتقال العالمي المفاجئ إلى التعلم عبر الإنترنت. لطالما ثُبت أن التحدث بلغة أجنبية في صفوف التعليم التقليدية أنه عملية تثير القلق لدى متعلمي اللغة، لكن السؤال حول ما إذا كان الأمر نفسه ينطبق على تعليم اللغة الإنجليزية لغة أجنبية عبر الإنترنت لا يزال قيد الدراسة عالمياً. لذلك أجريت هذه الدراسة لاكتشاف مستويات القلق التي يعاني منها متعلمو اللغة الإنجليزية السوريين عند التحدث باللغة الأجنبية في دورات اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت، كما واستقصت العوامل التي تساهم في زيادة هذا القلق واستراتيجيات التكيف التي يستخدمها المتعلمون السوريون للتعامل مع هذا القلق. ولهذا شارك في هذه الدراسة 30 متعلماً ممن كانوا يتعلمون اللغة الإنجليزية في فصول عبر الإنترنت في المستويات المتوسطة وفوق المتوسطة. تم تصميم الدراسة بناء على مجموعة من الوسائل البحثية الكمية والنوعية، كما اُستخدمت أداتين لجمع البيانات: استبيان ومقابلات. كشفت نتائج الدراسة أن الطلاب السوريين بشكل عام يعانون من مستوى متوسط ​​من قلق التحدث بلغة أجنبية في فصولهم عبر الإنترنت. أبلغ المشاركون عن 20 عاملاً مسبباً لقلقهم من التحدث بلغة أجنبية والتي تم تصنيفها إلى عوامل لغوية (5 عوامل) وتعليمية (4) وفردية (9) وبيئية (2). كشفت النتائج أيضًا عن 7 استراتيجيات يستخدمها متعلمو اللغة الإنجليزية لغة أجنبية في سوريا للتعامل مع قلق التحدث بلغة أجنبية والتي تم تحديدها في إطار المجموعات التالية: استراتيجيات التحضير والتفكير الإيجابي والاسترخاء والامتناع عن التحدث.

 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2023-12-02

كيفية الاقتباس

شربجي ع., & أ. د. علي سعود حسن. (2023). دراسة قلق التحدث لدى متعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية عبر الإنترنت: دراسة خلال أزمة كورونا في سورية. مجلة جامعة دمشق للآداب و العلوم الإنسانية, 39(4). استرجع في من http://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/humj/article/view/5520