تطور الجهاز الإداري في القيروان في ظل الحكم العثماني 1574- 1881م

المؤلفون

  • أ. د. صادق رمضاني كل أفزاني

الكلمات المفتاحية:

الأجهزة الإدارية، القيروان، الحكم العثماني

الملخص

هدف البحث إلى تسليط الضوء على أقسام الجهاز الإداري ومناصبه ومهامه في مدينة القيروان، انطلاقاً منذ السيطرة العثمانية وبداية التركيبة الجديدة للنظام الإداري مروراً بالمناصب الإدارية من قياد القيروان والذي يعد بمثابة الوالي ذو النفوذ العسكري باحثاً صلاحياته ووظائفه والكاهية أو معين القايد ونائبه وماهي مهامه وأعماله الإدارية.

والسلطة القضائية ودورها في التنظيم الإداري، ودور ومهام مشايخ العرف ومجالس الضبطية والجنايات والاحكام العرفية.

والافتاء والجباية مفصلين فيها أدوارهم الإدارية وأهميتهم في الجهاز الإداري التنظيمي للمدينة، وتطرق البحث على مناطق التوسع الإداري في القيروان والمنظومات العسكرية وماهية التنظيم الإداري للهياكل العسكرية في المدينة من خطة الفيلق العسكري إلى الهيكل الخاص والفئة الاحتياطية أو ما يعرف بعسكر زواوة.

كما يشمل البحث عدد من الوثائق من الرسائل التي تعود للأرشيف الوطني التونسي تعبر عن الواقع الإداري السائد في تلك الفترة.

 

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2023-09-26

كيفية الاقتباس

أ. د. صادق رمضاني كل أفزاني. (2023). تطور الجهاز الإداري في القيروان في ظل الحكم العثماني 1574- 1881م. مجلة جامعة دمشق للدراسات التاريخية, 143(1). استرجع في من http://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/hisj/article/view/8880