دراسة تحليلية للعاصفة الغبارية التي شهدها الشرق الأوسط في أيلول 2015

المؤلفون

  • د. حمود العرابي

الكلمات المفتاحية:

نموذج ايتا، عاصفة غبارية، دراسة سينوبتيكية

الملخص

تعتبر العاصفة الغبارية التي تعرضت لها منطقة الشرق الأوسط في أيلول من عام 2015 فريدة من نوعها بسبب المقدار الهائل من الغبار الذي حملته والجغرافية الكبيرة التي غطتها، بالإضافة للمسار الذي اتخذته من منطقة الحدود السورية العراقية باتجاه الساحل الشرقي للبحر المتوسط وصولاً لجزيرة قبرص وشبه جزيرة سيناء وهو مسار غير مسجل في تاريخ الأرصاد الجوية، إضافةً للأضرار البشرية والمادية التي خلفتها هذه العاصفة.

قسمت الدراسة لعدة مراحل، مرحلة ما قبل العاصفة وهي موجة حارة طويلة الأمد سيطرت على المنطقة وساهمت في جفاف التربة وإضعاف تماسك ذراتها، ثم مرحلة تشكل العاصفة الغبارية الناتجة عن تأثير منخفض حراري سطحي تقابل مع منخفض علوي عزز من حركة الرفع الشاقولية الديناميكية نجم عنها عملية حمل للأتربة والغبار عالياً، تلى ذلك مرحلة الانتشار والتي حل بها مرتفع علوي شبه مداري أطال من فترة بقاء الغبار المعلق وحال دون انقشاعه، وأخيراً مرحلة التبدد الناجمة عن سيطرت التيارات الغربية في طبقات الجو العليا.

كما تناولت الدراسة إمكانية التنبؤ المسبق بهذه العاصفة واستخدام نموذج ايتا لهذا الغرض من خلال تنفيذ تنبؤ مبني على بيانات تسبق تشكل العاصفة بست ساعات وبدقة أفقية تصل لـ 10km. وفي هذا السياق لفتت الدراسة للنشاط البشري المساهم في تشكل مثل هذا النوع من العواصف وتكرارها.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2021-08-19

كيفية الاقتباس

د. حمود العرابي. (2021). دراسة تحليلية للعاصفة الغبارية التي شهدها الشرق الأوسط في أيلول 2015. مجلة جامعة دمشق للعلوم الأساسية, 35(1). استرجع في من http://journal.damascusuniversity.edu.sy/index.php/basj/article/view/1067